منتدى قلعة المضيق
أهلا وسهلا زائرنا الكريم
نتشرف بإنضمامك إلينا



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرؤى والأحلام بين اليقظة والمنام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زاد الخير
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
المساهمات : 219
الميلاد : 28/07/1969
التسجيل : 14/08/2010
العمر : 49
العمل : عمل إنساني
المزاج : حال الطقس

مُساهمةموضوع: الرؤى والأحلام بين اليقظة والمنام   الخميس ديسمبر 30, 2010 10:50 pm

تداعب الأحلام الذهن البشري، ودون الدخول في فلسفات عميقة، هي على نوعين كما هو معروف أحلام اليقظة وأحلام النوم،

ولايستطيع الإنسان أن يتخلص منهما مهما أوتي من قوة الإرادة، فهي لاغنى عنها لتبليغ المعلومات الحيوية من القسم الغريزي الفطري من الذهن البشري إلى قسمه العقلاني الواعي، وبالتالي فهي حضور ما يخفى في الوعي، وهي الوسيلة التي تكامِل بها الخافيةُ الواعيةَ أو تعوِّضها وتوازنها‏

أما الرؤيا فهي على وزن فعلى ما يراه الإنسان في منامه , والرؤيا في الاصطلاح لا تخرج عن المعنى اللغوي.‏

ومن الأحلام والرؤى كثير من أحاديث النفس والعقل منها:‏

الإلهام وهي خواطر إبداعية تأتي فجأة ويوظفها المبدعون في أعمال أدبية وفنية.‏

والفرق بين الرؤيا والإلهام أن الإلها يكون في اليقظة بخلاف الرؤيا فإنها لا تكون إلا في النوم.‏

والحلم بضم الحاء المهملة وضم اللام وقد تسكن تخفيفا هو الرؤيا , أو هو اسم للاحتلام وهو في النوم، والحلم والرؤيا إن كان كل منهما يحدث في النوم إلا أن الرؤيا اسم للمحبوب والحلم اسم للمكروه فيضاف إلى الشيطان.‏

والخاطر، وهو المرتبة الثانية من مراتب حديث النفس , ومعناه في اللغة مايخطر في القلب من تدبير أمر، وما يرد على القلب من الخطاب أو الوارد الذي لاعمل للبشر فيه , والخاطر غالبا يكون في اليقظة بخلاف الرؤيا.‏

والوحي، ومن معانيه في اللغة كما قال ابن فارس الإشارة والرسالة والكتابة ثم غلب استعمال الوحي فيما يلقى إلى الأنبياء، يقول الشاعر محمد يوسف مقلد:‏

سكون الليل للشعراء وحي تنزل من سماوات النجوم‏





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرؤى والأحلام بين اليقظة والمنام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قلعة المضيق :: {~~ الأقسام المنوعة ~~} :: القسم العام-
انتقل الى: