منتدى قلعة المضيق
أهلا وسهلا زائرنا الكريم
نتشرف بإنضمامك إلينا



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 باريس: أغنية كل الحضارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زاد الخير
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
المساهمات : 219
الميلاد : 28/07/1969
التسجيل : 14/08/2010
العمر : 48
العمل : عمل إنساني
المزاج : حال الطقس

مُساهمةموضوع: باريس: أغنية كل الحضارات    الأحد سبتمبر 26, 2010 7:04 am

من جزيرة لاستي في وسط نهر السين نشأت باريس بعدما استقرت فيها قبيلة بدائية تدعى باريسي قبل اكثر من الفي عام وحتى الغزو الروماني في العام 52 قبل الميلاد لتتحول الى ميناء نهري، وتغدو في القرن الرابع منتجعاً شتوياً ثم عاصمة للامبراطور جوليان. وقد اطلق الرومان عليها تسمية باريس نسبة الى القبيلة الاولى التي قطنتها.
تعرضت المدينة لغزوات عدة اهمها تلك التي شنتها قبائل فرنكية بقيادة كلوفيس الذي غيّر اسمها الى «سيتي»، وما زالت الجزيرة التي شيدت عليها المستوطنة الاصلية تعرف باسم «جزيرة سيتي».
اتسعت المدينة وازدهرت وظهرت الشوارع والمنازل حول الجزيرة وصولاً الى كاتدرائية نوتردام. وفي اواسط القرن السابع عشر عهد نابليون الثالث الى المهندس البارون جورج اوسمان مهمة تحديث المدينة، بما ذلك جزيرة «سيتي» فبدأ المهندس بهدم المباني القديمة وتوسيع الطرقات وتشييد المباني الحديثة واعاد بناء اسواقها، كما اضاف اربعة جسور فوق السين.
يخترق نهر السين العاصمة باريس من جنوبها الشرقي متجهاً نحو الشمال، مغادراً من جهة الجنوب الغربي، ماراً بعشر دوائر بلدية من أصل عشرين التي تضمها العاصمة. وتشكل كل دائرة وحدة خاصة تتمتع بشبه استقلال ذاتي، وتتحد معاً لتشكل العاصمة التي تبلغ مساحتها الاجمالية 105 كيلومترات مربعة. وثمة تمايز بين الدوائر، فمنها الغني والمتخم بالرقي، ومنها الفقير الذي يقطنه المهاجرون واصحاب الدخل المنخفض.
أقليات متجانسة
«الماريه» هي البقعة الباريسية التي ظلت لغاية القرن السادس عشر عبارة عن مسطحات مائية، لتتحول بعد قرن من الزمان الى حي سكني خاص بالملوك والنبلاء. وتعتبر ساحة الحي الرئيسة «بلاس دي فوج» اول ساحة بباريس تخضع للتخطيط العمراني. الساحة لا تزال محتفظة ببريق الماضي، رغم ان الاهمال حاصرها منذ مطلع القرن العشرين وحتى عقد السبعينيات، حيث عادت الروح اليها من جديد لتنافس الاحياء الباريسية الاخرى بثقة، اثر انتقال العديد من الفنانين الى السكن فيها وغدت مقراً لعشرات الغاليريهات والمتاحف التي تنتشر في قصورها، الى جانب دار الاوبرا الحديثة التي أنشئت في جوار سجن الباستيل الذائع الشهرة. في «الماريه» ما زالت احياء المغاربة واليهود والجزائريين متداخلة مع المطاعم الصغيرة الموزعة بين أزقة الحي.
وليس بعيداً عن ساحة «دو فيكتوار» ينتصب متحف جورج بومبيدو المعروف باسم «بوبور» الذي اصبح مركزاً يضم العديد من المعارض والمتاحف تحت سقف واحد، حيث يتجمع في ردهاته الرسم والموسيقى والسينما والتصميم والتصوير والنحت والادب. ساحته الخارجية تعج دوماً بالحياة ويتجمع فيها المهرجون والعازفون. ويبدو بناء المركز من الخارج اشبه بمصنع للأنابيب، غير انه يستقطب ضعف زوار برج ايفل.
«لا فاندوم» الساحة الاكثر ارستقراطية في باريس، تضم اهم دور الازياء الشهيرة والعطور ومحال بيع المجوهرات، وسلسلة فنادق تاريخية راقية على رأسها فندق «ريتز» الذي يملكه محمد الفايد، وكان المحطة الأخيرة للاميرة ديانا وصديقها دودي الفايد قبل انطلاقهما في سيارة ارتطمت بجدار نفق «اليينا» وأدت الى وفاتهما.
ساحة الكونكورد هي الخطوة الاولى في اتجاه الشانزليزيه، تنتمي الى القرن الثامن عشر، وتضم مجموعة من التماثيل، اشهرها المسلة المصرية التي تحتل قلب الساحة والتي سرقها نابليون من مصر خلال حملته العسكرية. وقد شهدت الساحة اقامة اول مقصلة بعد الثورة الفرنسية تلك التي اطاحت رأس الملك لويس السادس عشر.
الشانزليزيه الجادة الاشهر في باريس، تمتد من ساحة الكونكورد شمالاً حتى قوس النصر. ويفخر الباريسيون بجمالها بعدما اصبحت رمز الاناقة الموقعة بأسماء كبار مصممي الموضة، كما انها اصبحت الملتقى التجاري والسياحي الذي تتراصف على جانبيه محال المجوهرات ومكاتب السياحة ومراكز التسوق ومعارض السيارات والمطاعم والفنادق، إضافة الى المقاهي وأشهرها مقهى «السفراء» و«الفوكتس» التي يؤمها الفنانون والصحافيون. ويشكل العرب النسبة الغالبة للمتبضعين، لكنهم تراجعوا في الاعوام القليلة الماضية لصالح زبائن جدد قدموا من اوروبا الشرقية بعد انهيار المعسكر الاشتراكي. شهدت الجادة احداثاً مميزة وسلكها العديد من الملوك والرؤساء.
كان الحي حتى اوائل القرن الثامن عشر عبارة عن أراض زراعية ومتنزه للملوك والامراء الفرنسيين. وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر عرف تطوراً عمرانياً ملحوظاً. بعض المتنزهات التي تعود الى ماضي الحي ما زالت ماثلة لغاية اليوم ومنها متنزه الملكة ماري دي مديسيس. ويختتم الشانزليزيه بقوس النصر الذي أمر نابليون بإنشائه تخليداً لانتصاراته العسكرية، رغم الخسائر التي مني بها هنا وهناك. بدأ العمل في القوس في العام 1806واستمر ثلاثة عقود متواصلة. وهو يضم قبر الجندي المجهول، ويتوسط القوس ساحة كبيرة، ويستقبل طابقه العلوي السياح لرؤية بانورامية على احياء المدينة المحيطة به.
مقاهي باريس تعتبر مراكز الاحياء ومحور العلاقات الاجتماعية. وفي استفتاء أجري حديثاً ان 80 بالمئة من الباريسيين يرتادون المقاهي، باعتبارها المكان المفضل في حياتهم اليومية. ويبلغ عدد مقاهي باريس وحدها حوالى 9 آلاف مقهى، الى الدرجة التي غدا فيها المقهى رديفاً لباريس مثلما هي العطور والازياء والاجبان والنبيذ. وقد ارتبطت مقاهي باريس بمغامرات اكتشاف السوريالية والوجودية والبنيوية، بعدما اتخذها فلاسفة فرنسا وفنانوها المكان المفضل للحوارات وتبادل الافكار.
المتسولون اصبحوا هم ايضاً وجهاً من وجوه المدينة وجزءًا لا يتجزأ منها. ويتمركز معظمهم عند مفارق الارصفة والطرقات وفي محطات المترو، ساعين الى الحصول على ما يجود به المارة. المتسولون داخل عربات المترو يتبارون في فنون الخطابة لاستعطاف الركاب، مشيرين الى وضعهم الاقتصادي الصعب حتى آخر الموّّال. وتجاوب الباريسيين مع المتسولين ضعيف بصورة عامة، اذ غالباً ما يقابل المتسول بهز الرؤوس أو الزجر احياناً اذا كان المتسول اجنبياً.
برج ايفل هو المعلم الذي انطبع في العاصمة وانطبعت فيه هي ايضاً. ورغم المعارضة الشديدة التي واجهها البرج منذ إنشائه، غير انه كان مصدر إلهام الكثير من الادباء والفنانين. لم تكن الفكرة وراء انشاء البرج سوى مشاركة شركة مؤسسه غوستاف ايفل في المعرض الدولي للصناعات الحديثة.
فكرة البرج استمدت من رواية خيالية للفرنسي جون فيرن بإقامة برج حديدي يرتفع الف قدم في السماء. عرضت في بداية الامر الكثير من التصميمات، لكن تصميم غوستاف ايفل حصد النجاح وبدأ العمل فيه في 8 كانون الثاني (يناير) من العام 1878، ونص الاتفاق على ان يسمى برج ايفل، ثم يعاد تفكيكه ثانية ويستفاد من قطع حديده، لكن الحكومة الفرنسية قررت بعد انتهاء المعرض ابقاء البرج واستعماله بتركيب هوائي لإرسال البرقيات اللاسلكية وموجات ارسال اذاعي. وافتتحه الملك ادوار الثاني ملك الغال ويعتبر اول من صعد اليه برفقة عائلته. يزن البرج 10 آلاف طن ويبلغ ارتفاعه 320 متراً ويتكون من 15 الف قطعة معدنية متفاوتة الحجم والشكل مثبتة بواسطة 2.5 مليوني مسمار حديدي، وقد كلف انشاؤه آنذاك 1,5 مليون دولار اي ما يعادل 100 مليون حالياً، ودفع المصمم جزءاً من التكلفة.
شهد البرج مئات محاولات الانتحار، كما ولادة احدى النساء في مصاعده، والعشرات من محاولات القفز بالمظلة او تسلقه. ولعل الحادثة الاهم في تاريخه ان هتلر زاره حين احتلت جيوشه فرنسا وحاول الصعود الى قمته، الا ان عمال البرج عطلوا المصاعد ليكتفي بمشاهدته من بعيد.
الحي اللاتيني. هو المربع الباريسي الاهم الذي انطلقت منه التيارات الفكرية المعاصرة التي اثرت على كل الاجيال اللاحقة، كما لعب الدور الابرز في انتفاضة الطلبة في العام 1968 التي غيرت سياسة فرنسا واوروبا فيما كان الحي مقصد المثقفين والشعراء والفنانين والطلبة المشاغبين، وكتب عنه الكثير من الكتّاب وصوره السينمائيون ودارت في ازقته القديمة احداث العديد من الروايات.
بدأ الحي بمدرسة دينية صغيرة تأسست في العام 1409 تتخذ من اللاتينية لغتها الاساسية، ومن هنا جاءت تسمية الحي، وما لبثت ان توسعت المدرسة واستقلت عن العلوم الدينية واتجهت نحو الدنيا بمعونة الكاهن «روبير دي سوربون» فسميت فيما بعد بمعهد السوربون. ومن ذلك الموقع نشأت جامعة السوربون. وبعد الاصلاح التربوي اثر احداث 1968 تشظت الجامعة الى مراكز تعليمية عدة بالتسمية نفسها تحت سماء باريس.
ارتبط بالحي عدد من المقاهي الثقافية التي ذاعت شهرتها حدود الكون، خصوصاً مقهى «فلور» و«ليب» و« لي دوماغو» بعدما ارتادها المثقفون الفرنسيون. الفنان الهولندي فان غوغ كان يلتقي الفنان الفرنسي مانيه والاسباني بيكاسو في تلك المقاهي. وشهرة تلك المقاهي اتسعت مع المفكر جان بول سارتر ورفيقته سيمون دي بوفوار، اذ كتب سارتر الجزء الاكبر من عمله المهم «الوجود والعدم» على طاولات مقهى «فلور»، فيما اختارت جماعة التكعيبية مقهى «لي دو» المجاورة.
لم يعد للحي في الحاضر الماثل مناخ ثقافي أو سياسي أو ابداعي، اختفت مكتباته وتحولت مقاهيه الادبية الى واجهة سياحية، لا شيء الآن سوى محال تبيع الهدايا للسياح البلهاء، ومطاعم احتلت زوايا الحي عارضة اطباقها في الواجهة، وندل يحثونك بشكل مبالغ على الدخول في متاهة مطاعمهم.

الرغيف الفرنسي هو الآخر متعدد ومتنوع ويتم اختياره وفقاً للطبق المقدم، عشرات الاسماء والنكهات والاشكال، لكن نوع «باغيت» يبقى هو الاشهر ورمزاً لفرنسا. وتعني تسميته العصا فهو شبيه بالعصا، ومن المناظر المألوفة التي تشاهدها في باريس وانت تتجول في شوارعها، المتسوقون العائدون الى منازلهم غالباً ما يتأبطون خبز «باغيت» باعتباره الشريك المفضل لأغلب الوجبات المنزلية . لكن الخبز الذي تفخر فرنسا به، لم يكن فرنسياً ابداً، بل تنسب اصوله الى مدينة فيينا. وثمة متحف في باريس خاص بالخبز يروي تاريخه ومسيرة تطوره وانواعه.
والى جانب الارغفة تشتهر فرنسا بالفطيرة المسماة «كروسان» التي تخطّت شهرتها حدود فرنسا، لكنها ظلت محافظة على اسمها وشكلها. ويقول البعض ان الفرنسيين صنعوا تلك الفطيرة على شكل الهلال بعد انتصارهم على العرب بقيادة شارل مارتل، الذين وصلوا تخوم جبال برانس واستوطنوا مدينة بواتييه. لهذا كان الفرنسيون يقضمون الهلال (رمز العرب) بتلذذ كدليل على انتصارهم، هكذا قيل لي على الأقل.
ورغم ذلك ما زال الكثير من الشوارع الباريسية يحمل اسماء عربية، فمن اصل 6 آلاف شارع ثمة 44 شارعاً او ساحة او زقاقاً تحمل اسماء عربية تتوزع بين الشوارع المكناة بأسماء المعارك والقادة والقديسين والشعراء.
وباريس لا تمنح نفسها بسهولة، خصوصاً لمن لا يجيد الفرنسية. ثمة حاجز ينتصب بينك وبين باريس في حال عدم معرفتك اللغة. الباريسيون يعزفون عنك ان لم تكن تتكلم الفرنسية، حتى إن نادلاً فرنسياً في غاية الاناقة، ويعشق عمله، كما يقول سارتر، رفض تلبية طلبنا لأننا لا نتكلم الفرنسية، موضحاً بأدب جم: انتم في باريس عليكم ان تتحدثوا بالفرنسية، ولم تنقذنا من الورطة سوى فرنسية بسيطة تعلمها ابني في مدرسته الانكليزية. ولكن هل يمكن ان تكون باريس بهذا الجمال والروعة والانفتاح على كل الثقافات، في حين يتصف اهلها بالتعصب وضيق الافق؟
باريس اغنية عذبة لكل المواسم، وصفحة متميزة في كتاب العمر، إنها المدينة التي تسوق ذاتها من خلال اعادة انتاج المخيلة الانسانية الغارقة في عشق الاضداد.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عدنان مظلوم
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الجنس : ذكر
المساهمات : 562
الميلاد : 15/02/1987
التسجيل : 17/04/2010
العمر : 31
العمل : طالب جامعي
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: باريس: أغنية كل الحضارات    الأحد سبتمبر 26, 2010 11:28 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almadeek.yoo7.com
 
باريس: أغنية كل الحضارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قلعة المضيق :: {~~منتدى قلعة المضيق~~} :: قسم المعالم الأثرية-
انتقل الى: